مؤسسة الإمارات للآداب تطلق جائزة الإعلام

Share on LinkedIn

12-12-2016

دبي، 12 ديسمبر 2016:

أعلنت مؤسسة الإمارات للآداب اليوم عن إطلاق جائزة الإعلام، التي تهدف إلى تكريم الصحفيين والمحررين و الإشادة بجهودهم وتفانيهم في أداء مهمتهم النبيلة؛ فالصحفيون أجدر من يُكافأ على تعزيز دور الأدب ونشر رسالته، وهم من يتفانون في العمل لنشر الأخبار وإيصالها لكل قارىء، وهم أقدر مَن يوظف الكلمة في خدمة الثقافة. وسوف تقوم المؤسسة بمكافئة التغطيات الإعلامية التي تركز على  فعاليات مؤسسة الإمارات للآداب ومهرجان طيران الإمارات للآداب ودورهما في نشر رسالة القراءة، والتي تتسم بالدقة والشمول.

وقد نوه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب، بالدور الكبير الذي يضطلع به الصحفيون، إذ قال، “لقد أطلقنا جائزة الإعلام، للتعبير عن تقديرنا للصحفيين الذين يقومون بدور غاية في الأهمية، ويقدمون الدعم لمؤسسة الإمارات للآداب ومبادراتها التي تسعى لتعزيز ثقافة القراءة  في بلادنا، ونأمل أن تسهم هذه الجائزة في التوعية بدور الآداب وأثرها في المجتمع”

الجائزة مفتوحة لكافة المطبوعات العربية والإنجليزية الإلكترونية والمطبوعة التي تقدم محتواً أصيلاً عن المهرجان مع التركيز على تشجيع القراءة، وسيحصل الفائز عن اللغة العربية والفائز عن اللغة الإنجليزية على رحلة لشخصين لنيويورك أو لندن لمدة أربع أيام ( من ضمنها إجازة نهاية الأسبوع) تشتمل على تذاكر السفر للشخصين من طيران الإمارات وإقامة في فندق انتركونتيننتال – فئة الخمس نجوم.

وقد أشادت السيدة إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، بعلاقات مهرجان طيران الإمارات للآداب ومؤسسة الإمارات للآداب مع وسائل الإعلام، وذكرت بأنه “من المؤكد أن الصحفيين يتطلعون في كل عام لنخب المثقفين والكتّاب والمشاهير المشاركين في مهرجان طيران الإمارات للآداب وإلى فرصة اللقاء بهم ومحاورتهم وإجراء المقابلات معهم؛ والعاملون في الصحافة خير من يثمن دور القراءة وقيمتها في حياة كل منا، وهم الأقدر على دعم مبادرات المهرجان ومواكبة تقدمه والارتقاء بما يقدمه للجماهير.

تسلط الجائزة الضوء على مهارات الصحفيين وعلى مصداقيتهم وإخلاصهم، وعلى الدور الهام الذي تلعبه وسائل الإعلام لتشجيع القراءة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. وتسعى الجائزة إلى تعزيز حماس الصحفيين وإقبالهم على المهرجان وفعاليات المؤسسة، ونأمل أن تشجع جائزة الإعلام الابتكار في تغطية الجلسات وورش العمل.”

تقام الدورة التاسعة من مهرجان طيران الإمارات للآداب في الفترة من 3-11 مارس 2017، وتستضيف أكثر من 150 كاتباً من 30 دولة. وتشتمل على أكثر من 250 جلسة، وحلقة نقاش وورشة عمل، وعدد من الفعاليات الخاصة على مدى أيام المهرجان التسعة، إضافة إلى فعاليات أيام التعليم الخمسة وما تحتضنه من  فعاليات ومسابقات طلابية وفقرات مهرجان الفعاليات المصاحبة (فرينج).

معايير جائزة الإعلام:

  • يجب أن تغطي المشاركات المقدمة للجائزة مهرجان طيران الإمارات للآداب في الفترة (19 أكتوبر – 10 أبريل)
  • يجب أن يقدم الصحفي 3 تغطيات إعلامية كحد أدنى للتأهل للجائزة، ويمكنه أن يقدم حتى 5 تغطيات
  • سيتم اختيار فائز واحد عن كل لغة ( العربية والإنجليزية):
  • أفضل تغطية مقدمة باللغة العربية عن مهرجان طيران الإمارات للآداب، المطبوعة أوالإلكترونية (المشاركات الأصيلة فقط)
  • أفضل تغطية مقدمة باللغة الإنجليزية عن مهرجان طيران الإمارات للآداب، المطبوعة والإلكترونية (المشاركات الأصيلة فقط)
  • يحصل الفائز على رحلة لشخصين لنيويورك أو لندن لمدة أربع أيام ( من ضمنها إجازة نهاية الأسبوع) تشتمل على تذاكر السفر للشخصين من طيران الإمارات وإقامة في فندق انتركونتيننتال – فئة الخمس نجوم.
  • يتم تقديم الجوائز خلال حفل توزيع الجوائز الذي تقيمه مؤسسة الإمارات للآداب في أبريل2017
  • آخر موعد لتقديم المشاركات هو 10أبريل 2017، الساعة 5:00 مساءً.
  • لمعرفة المزيد من التفاصيل، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  http://litfest-archives.com/2017/ar/media-awards

للمزيد من التفاصيل عن المهرجان والمسابقات وللتعرف على كافة المستجدات، يرجى متابعتنا على موقع المهرجان: litfest-archives.com/2017

إنضموا إلينا على الفيسبوك ،تويتر،إنستغرام واليوتيوب

(www.facebook.com/emirateslitfest)

(www.twitter.com/emirateslitfest) ،(http://instagram.com/EmiratesLitFest)

(http://www.youtube.com/user/EmiratesLitFest)

الختام