مهرجان طيران الإمارات يعلن عن قائمة الكتّاب المشاركين في دورة 2017

Share on LinkedIn

19-10-2016

دبي 19 أكتوبر 2016:

بدأت اليوم رحلة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2017 بالإعلان الرسمي عن مشاركة أكثر من 140 كاتباً في الدورة التاسعة للمهرجان، التي تقام في الفترة (3-11) مارس أثناء شهر القراءة لعام 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة.

المميزات الرئيسة

  • أكثر من 90 كاتباً يشاركون لأول مرة
  • موضوع المهرجان، “الرحلات”
  • الجديد في مهرجان 2017
  • محاور السلام والتسامح، السعادة
  • جوائز مؤسسة الإمارات للآداب للإعلاميين

يشارك في الدورة التاسعة نخبة من الكتّاب لأول مرة، مثل سنا أمانات الباكستانية – الأمريكية، التي ساهمت في ابتكار شخصية البطلة المسلمة  كامالا خان (ضمن سلسلة السيدة مارفل)، وناديا حسين الفائزة ببرنامج المخبوزات البريطانية عام 2015 ، ومبتكر مسلسل الرسوم المتحركة  “فريج”، الإماراتي محمد سعيد حارب، ورائد الأعمال جو مالون، وكاتبة أدب الجريمة، كاثي ريتشز، التي تم تحويل كتبها لمسلسلات متلفزة، مثل “العظام”، و تانيا لاندمان مؤلفة “جندي البافلو” و”مهما كلف الأمر”، والكاتبة الكويتية بثينة وائل العيسى، مؤلفة “كبرتُ ونسيتُ أن أنسى”و” خرائط التيه” ومقدم برامج التلفزيون آلان تيتشمارش.
إضافة لأشهر الكتّاب الذين يشاركون في المهرجان، مثل جيفري آرتشر، وأحمد خالد توفيق، وفرانشيسكا سايمون، ومريد البرغوثي.

bothayna-wail-al-essa-banner

سوف يتم الإعلان عن قائمة المؤلفين في أمسية خاصة في مقر المهرجان، فندق انتركونتيننتال، دبي فستيفال سيتي، وتحصل بعروض ساحرة جذابة وسيتم الكشف عن أسماء مشهورة أخرى.

تحدثت السيدة إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب عن المهرجان، وذكرت بأن ” الكتب تسمح لنا بارتياد العالم، والذهاب أبعد من محيطنا “. “إنها هدية تجعلنا نفهم الثقافات والمجتمعات الأخرى، مما يساعدنا أن نصبح مجتمع متناغم  منسجم، هذه هي رؤية المؤسسة، الهيئة المسؤولة عن المهرجان، التي تستمد رؤيتها من تطلعات دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى لترجمتها على أرض الواقع  من خلال الفعاليات على مدار العام ، والمهرجان على وجه الخصوص.

“شعارنا هو السعادة والتسامح والتنوع والسلام – وكل هذه القيم تعززها الكتب وتنميها في نفوسنا، وتبذر بذور نفعها في عقولنا. لقد اخترنا مجموعة استثنائية من الكتّاب من أكثر من 30 جنسية، ممن يعلون من شأن القيم الإنسانية المنشودة، ويدافعون عنها، ونأمل أن  يشجع المهرجان الرائع هذا العام الجماهير على قراءة الكتب وأن يساعد على غرس محبة المطالعة في نفوسهم “.

للاطلاع على قائمة المؤلفين يرجى زيارة litfest-archives.com/2017/ar/authors

موضوع المهرجان
يتجلى موضوع مهرجان عام 2017، “الرحلات”، في العديد من فعاليات وبرامج  المهرجان والجلسات الملهمة، وقد وضحت السيدة إيزابيل بأن ” موضوع الرحلات يعني الكثير ويتضمن الخبرات والتجارب المختلفة؛ رحلة عبر الحياة، رحلة التغير، رحلة عاطفية، رحلة من خلال القصص القصيرة، رحلة نحو السعادة، رحلة للارتقاء بالصحة واللياقة البدنية، أو رحلة لتحقيق الطموح! ”

وسوف نتعرف على رحلة المراسلة  كريستينا لامب، واللاجئة السورية نوجين مصطفى في رحلة الـ 4000 ميل من سوريا إلى المجر على كرسي متحرك، وعلى تجارب عبد الله جمعة في دول أمريكا اللاتينية التي باتت تشغل وسائل الإعلام الاجتماعي في المملكة العربية السعودية.

يمكن للزوار الانتقال برحلة عبر الزمن الماضي مع المتخصصين في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة فراوكه هيرد بي وديفيد هيرد، مقدم  البرنامج الإذاعي “متحف المفقودات على الـ “بي بي سي”، وكانيشك ثارور، والمؤرخة بيتاني هيوز، وخبير التراث الثقافي عبد العزيز المسلم، ويمكنهم أيضاً زيارة المستقبل مع الخيال العلمي والمؤلف بيتر.ف هاميلتون، وآشلي فانس، والكاتبة لوسي هاوكينغ، ابنة ستيفن هاوكينغ.

جديد المهرجان

أيام المهرجان التسعة حافلة بالأحداث الممتعة، التي تناسب كافة الفئات العمرية، والتي تعكس مدى التنوع والثراء فيما يقدمه المهرجان.

وقال الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: “تمثل الآداب والفنون جانباً مهماً في حياتنا، لذا فإننا فخورون كوننا الشريك الرئيس لمهرجان طيران الإمارات للآداب منذ بدايته. ويشكل هذا الحدث السنوي الذي ينتظره الجميع واحداً من مهرجانات دبي المتنوعة، حيث يوفر سلسلة من البرامج والفعاليات الثرية التي يشارك فيها كوكبة من مشاهير الكتّاب والمؤلفين الذين يلهموننا ويساعدوننا على اكتشاف أفكار وآراء جديدة. ونحن على ثقة من أن مهرجان هذا العام سيواصل كعادته منذ انطلاقته توفير مزيد من فرص التعليم والمشاركة والترفيه للحضور”.

يُعد مؤتمر النشر الدولي الذي سيقام  في الفترة من 5-6 مارس بالشراكة مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي، من أبرز المبادرات الجديدة، ويشارك في المؤتمر متحدثون من دولة الإمارات العربية المتحدة،الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم، ويناقش المؤتمر جملة من القضايا الهامة في عالم النشر، بدءاً من تأسيس دور النشر ومتاجر الكتب،ووصولاً لإدارة الكتب الأكثر مبيعاً، والنشر الذاتي والتوزيع على شبكة الإنترنت.

ويشتمل المؤتمر،إضافة إلى جلسات المتحدثين الرئيسين، على ورش للخبراء للتدريب على المهارات الأساسية للانطلاق في عالم الكتب.

ستقام دورات الكتابة الإبداعية في الفترة من 5-8 مارس، لمدة ثلاثة أيام، للكتّاب الواعدين والكتّاب الجدد. وستتاح للمشاركين فرصة فريدة لحضور ورشات المؤلفين والناشرين وتلقي مشورة الخبراء وكبار الوكلاء الأدبيين والمحررين، والمؤلفين الحائزين على العديد من الجوائز، من أمثال باتريك غيل وسو موركروفت.

ولأول مرة ، يمكن لزوار المهرجان الاستمتاع  بـ “المسرحية الإذاعية، “الحياة الخفية”، للكاتبة  ليلى أبو العلا المأخوذة عن مجموعتها “الأضواء الملونة” التي تم انتاجها بالأصل لراديو بي بي سي 4.

الزوار مدعوون أيضا إلى عشاء لغز الجريمة والغموض، مع سيناريو  جديد لعام 2017، يقدمه مؤلف المهرجان، مارتن ادواردز. وسيقوم الجمهور بكشف الغموض وراء اغتيال وكيل أدبي في “مهرجان للأدب”. وسيقوم المؤلف مارتن ادواردز بدور المفتش المساعد للفرق المكونة من الحاضرين، ليساعدهم على كشف لغز الجريمة.

للراغبون في إحياء الذكرى الـ 200 لوفاة جين اوستن، يستضيف المهرجان أندرو ديفيز، أشهر كتّاب السيناريو لأعمال جين اوستن ، الذي خصص أمسية للاحتفاء بأعمالها وشخصياتها المفضلة، مثل إلينور داشوود، وإليزابيث بينيت والسيد دارسي

وقال سعادة سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: “نحن في ’دبي للثقافة‘ نفخر بشراكتنا مع مهرجان طيران الإمارات للآداب، المنصة الهامة التي تهدف إلى بناء تنمية ثقافة القراءة بين شبابنا والحرص على استدامتها بين مختلف فئات المجتمع، بما يتناغم مع “الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 – 2026″ التي تحظى بدعم وتشجيع قيادتنا الحكيمة، كما يتزامن تنظيم المهرجان مع الشهر الوطني للقراءة في مارس 2017، الأمر الذي يعكس التزام الهيئة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية لتحقيق توجهات خطة دبي 2021. ومن شأن هذه الجهود المتعاضدة أن تسهم في تعزيز مكانة دبي كمدينة لأفرادٍ سعداء ومبدعين ومتمكَّنين، ملؤهم الفخر بهويتهم الوطنية.”

وأضاف النابودة: “إن شراكتنا مع ’مهرجان طيران الإمارات للآداب‘، الفعالية التي تفتتح ’موسم دبي الفني‘ بنسخته الرابعة العام القادم، تهدف إلى إلهام المشاركين والجمهور للتفكير الإبداعي، وتساعد الأجيال الناشئة على فهم ثقافات العالم بصورة أعمق، خاصة في ظل مشاركة كتّاب ومؤلفين من شتى أنحاء العالم، بما يعزز لغة الحوار والتبادل الثقافي والانسجام والسلم بين مختلف الشعوب”.

ونحن  من  خلال هذه  الشراكة نقدم النموذج في كيفية التكامل والشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص وأنه لايستطيع أيا منها العمل بمعزل عن الآخر، ولاشك أن هذا المهرجان ساهم ويساهم في المستقبل في تقديم الصورة الحضارية عن دولة الامارات العربية المتحدة والتناغم الذي نعيش فيه بين كافة فئات المجتمع.’

السلام والتسامح والسعادة
سيحدثنا الطبيب الفلسطيني عز الدين أبو العيش، المعروف باسم “مارتن لوثر كينغ الشرق الأوسط”، عن مذكراته ،” لن أكره: رحلة طبيب من غزة على طريق السلام والكرامة الإنسانية” وعن تجربته بعد خسارته بناته في غزة، وتفانيه في تعزيز رسالة السلام.

تتحدث سنا أمانات، مديرة محتوى وتنمية الشخصية ،التي شاركت في ابتكار، كامالا خان، أول شخصية مسلمة في سلسلة القصص  المصورة، الملقبة ” مس مارفل”، حول تحديات تنويع شخصيات القصص المصورة، وأهمية تقديم الرسالة الحضارية  الثقافية الإسلامية للأمريكيين الشباب.

وهناك حلقة النقاش الثرية  لكل من جو ميرشنت، الحائز على جائزة الصحافة العلمية البريطانية، ومؤلف كتاب “العلاج: رحلة في العقل والجسد”، تركز الجلسة على أهمية السعادة ودورها المركزي في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وسياساتها، والأثر العاطفي على الصحة والإنتاجية، والخطوات التي يمكن اتخاذها لمساعدة الجيل المقبل في مواجهة الشدائد.

وسوف تتناول الجلسات  تأثير التكنولوجيا المستمر على رفاهية شباب اليوم وتُلقي نظرة على العديد من جوانب تطور التكنولوجيا وتأثير التقدم التكنولوجي،و وسائل الاعلام الاجتماعية و الألعاب الإلكترونية، مثل “بوكيمون غو” و”ماين كرافت”، وذلك في محورخاص بمشاركة مؤلف الكتب غير الروائية جون رونسون و  محررة الألعاب، كيث ستيوارت، والصحفي الشهير المتخصص في التكنولوجيا، آشلي فانس.

الأطعمة الرائعة
رحلة “لذيذة” لجميع أنحاء العالم، في محور الأطعمة لعام 2017 ، والذي يُعد من أكثر المحاور جذباً للجمهور، نتعرف من خلاله على أشهر الطهاة والشخصيات التلفزيونية، ليعرفونا على أسرار الأطعمة والأطباق الرائعة.

مع ناديا حسين، الفائزة في برنامج المخبوزات البريطانية  لعام 2015 ، مؤلفة “مطبخ ناديا” و كتاب الأطفال “اخبزي لي قصة”، التي تقدم لنا تراث بريطانيا – بنجلادش.

وخبير الطهوالهندي نيشا كاتونا، الذي يُعد من أشهر الطهاة على اليوتيوب، والذي سيأخذنا في رحلة من التوابل الهندية والأطباق اللذيذة

وستقدم لنا  سابرينا غيور، مؤلفة كتاب “برشيانا” و”سيروكو”، نكهات الشرق الأوسط ، وسنتعرف على

الشيف الإماراتي الشاب، بدر نجيب، الذي دمج  أسلوب إعداد  الحلويات في الإمارات مع فنون الطهو الدولية.

الفعاليات الرائعة تعود لكم
أصبحت”أبيات من أعماق الصحراء”  الفعالية المحببة لدى الجمهور، وهي الأمسية التي تقام في أحضان كثبان صحراء دبي، تحت نجوم السماء المتلألئة، والاستمتاع  بإلقاء  شعراء الوطن العربي وشعراء العالم ، يشترك في الأمسية،  مريد البرغوثي وزينب البلوشي، والشاعر الجامايكي كي ميلر، الحائز على العديد من الجوائز، ويرافق الفقرات الشعرية الموسيقى الإماراتية التقليدية……. ويعقبها مأدبة عشاء.

يُعد برنامج التعليم قلب المهرجان النابض. وسيتم توسيع نطاق البرنامج  في دورة  2017 ،  من يوم إلى خمسة أيام  لمنح الطلاب المزيد من الفرص للقاء كتّابهم المفضلين والتفاعل معهم، وقد استفاد من برنامج التعليم  في مهرجان 2016،  أكثر من 15000 طالب، من خلال الجلسات المخصصة للطلاب، وزيارات المؤلفين للمدارس ومسابقات الطلاب، ويتطلع المنظمون إلى زيادة الإقبال على البرنامج التعليمي في الدورة القادمة لما تتضمنه الدورة من برامج ثرية مخصصة للطلاب.

ويستقبل مهرجان الفعاليات المصاحبة، الذي يقام بالتوازي مع الفعاليات الرئيسة للمهرجان عدداً كبيراً من الأطفال وأسرهم، وسيعود إلينا مع المزيد من العروض وبرامج الأداء.

المسابقات جزء لا يتجزأ من  برنامج  المهرجان، ويزداد الإقبال على المسابقات عاماً بعد عام، وإلى جانب مسابقات الكتابة، ومسابقة دار جامعة أكسفورد للطباعة والنشر الخاصة بكتابة القصة، وجائزة “تعليم”، يقبل الطلاب على الاشتراك في مسابقة كأس القرّاء، ومسابقة قصيدة عن ظهر قلب.

وهناك فرصة كبيرة للكتّاب البالغين  لتقديم مواهبهم  من خلال جائزة مونتغرابا، والتي خرّجت خمسة كاتبات وجدت أعمالهن طريقها للنشر في أعوامها الأربعة، وهم راشيل هاميلتون، أنابيل كانتاريا، لوسي سترينج وشارلوت بترفيلد، وسوف يشاركن كلهن في دورة المهرجان القادمة.

وهناك مناظرة كوستا التي اختارت موضوعاً مثيراً، “ساخنة أم  باردة”.

ويمكن لزوار المهرجان تقديم مخطوطات أعمالهم  للحصول على تقييم لها، ضمن الجلسات: “نشر الأعمال الأدبية”، “الرمية المؤثرة”، “صيغة الكتابة الأمثل”، التي يقدمها  الوكيلان الأدبيان المعروفان ، لويجي بونومي، وجوناثان لويد، أما الكتّاب الواعدون من الأطفال فيمكنهم الاستفادة من إيف وايت وإرشاداتها.

جوائز مؤسسة الإمارات للآداب للإعلام
وفر الإعلاميون في منطقة الخليج الدعم المتواصل للمهرجان والمؤسسة وهم يعملون بكل حماس، وتقديراً لدعمهم المتواصل، قررت مؤسسة  الإمارات للآداب إطلاق  جائزة الإعلام، التي توفر فرصة  لجميع الصحفيين والمحررين الذين يعملون على تغطية المهرجان، سواء العاملين عبر الإنترنت أو في الوسائل المطبوعة.

  • تغطي الجائزة المشاركات في الفترة من: 19 أكتوبر 2016 إلى 15 أبريل 2017
  • أفضل التغطيات العربية والإنجليزية
  • تمنح الجائزة لمادة باللغة العربية ومادة باللغة الإنجليزية
  • لجنة من المحكمين من الخبراء الدوليين والإقليميين
  • يحصل الفائزون على رحلة عطلة نهاية أسبوع لشخصين إلى نيويورك أو لندن مع الإقامة في فندق إنتركونتيننتال
  • يتم تقديم الجوائز خلال حفل توزيع الجوائز في أبريل2017

مؤتمر دبي للترجمة
تستضيف المؤسسة مؤتمر دبي للترجمة (لمدة ثلاثة أيام) ، بالشراكة مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي، في الفترة من 20-22 أكتوبر، تشارك في المؤتمر نخبة من  الكتّاب المعروفين، مثل أحلام مستغانمي، أهداف سويف وخبراء الترجمة من أمثال، محسن الموسوي.

أصدقاء مؤسسة الإمارات للآداب

يسر مؤسسة الإمارات للآداب أن تعلن عن برنامج عضوية الأصدقاء الجديد لعدة فئات، تشتمل على العضوية الفردية، المزدوجة والأسرة.

تبدأ الرسوم السنوية برسم 100درهم ، ويوفر البرنامج لحاملي البطاقات عدداً من الميزات التي يستفيد منها الأعضاء  في فعاليات المؤسسة والمهرجان على مدار العام، مثل أولوية الحجز،  إذ يمكنهم شراء التذاكر في وقت مبكر قبل عموم الجمهور، إضافة إلى حسومات في مراكز البيع في كافة أنحاء الإمارات.

وتضع مؤسسة الإمارات للآداب “القراءة والتعليم في أعلى سلم أولوياتها”، ويأتي ذلك الاهتمام بالتزامن مع السياسات والبرامج الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتطلع إلى رفع سوية التعليم والبرامج الثقافية.

وتود المؤسسة أن تقدم أسمى آيات الشكر والعرفان لراعي المؤسسة، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.ولشريكاها طيران الإمارات، و هيئة دبي للثقافة والفنون، الذين يقدمون كل الدعم والتشجيع للمؤسسة.

لمزيد من التفاصيل عن المهرجان وللتعرف على كافة المستجدات، يرجى متابعتنا على موقع المهرجان litfest-archives.com/2017

ومواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب:

(www.facebook.com/emirateslitfest),

(www.twitter.com/emirateslitfest),

(http://instagram.com/EmiratesLitFest)

(http://www.youtube.com/user/EmiratesLitFest)

 انتهى